جبهة البوليساريو تدعو مجلس الأمن إلى تحمل مسؤولياته تجاه تصفية الاستعمار من الصحراء الغربية

بئر لحلو 21 مارس 2016 (واص) - وجهت جبهة البوليساريو نداءً عاجلا إلى مجلس الأمن الدولي ، من أجل تحمل مسؤولياته إزاء تصفية الاستعمار من الصحراء الغربية بصفته المسؤول الأول عن بعثة المينورسو والضامن لمهمتها التي أنشئت من أجلها ، وهي تنظيم استفتاء تقرير المصير في الصحراء الغربية ، في رسالة بعثها رئيس الجمهورية الأمين العام لجبهة البوليساريو السيد محمد عبد العزيز إلى رئيس مجلس الأمن الدولي إسماعيل غاسبار مارتينيز.

وأبرز رئيس الجمهورية ، أن جبهة البوليساريو وهي تؤكد التزامها الكامل بولاية بعثة الأمم المتحدة لتنظيم استفتاء تقرير المصير في الصحراء الغربية (المينورسو) ، أظهرت في جميع مراحل العملية ، موقفا إيجابيا وتعاونا مع جميع هيئات الأمم المتحدة وبعثة المينورسو ، وظلت  تلفت انتباه مجلس الأمن والأمانة العامة للأمم المتحدة حول مخاطر التعنت المغربي.

وتؤكد جبهة البوليساريو على أن التشكيلات المدنية والسياسية والعسكرية للمينورسو تنتشر في إقليم الصحراء الغربية الذي لا تمارس عليه المملكة المغربية أية سيادة بموجب القانون الدولي.

ومن الجدير بالذكر في هذا الصدد أن الجمعية العامة للأمم المتحدة في عدة مناسبات أتيحت لها الفرصة ، ولا سيما في قراريها 34/37 21 نوفمبر 1979 و 35/19 في 11 تشرين الثاني 1980، ل "تستنكر بشدة تدهور الأوضاع الناجمة عن احتلال الصحراء الغربية من قبل المغرب ".

وتدين جبهة البوليساريو "بشدة" قرار المغرب "غير المسؤول" المتمثل في طرد جزء كبير من موظفي بعثة الأمم المتحدة لتنظيم استفتاء تقرير المصير في الصحراء الغربية (المينورسو) كما تحمله المسؤولية الكاملة فيما قد ينجر عن هذا القرار من عواقب. تقول رسالة رئيس الجمهورية

وكانت السلطات المغربية أقدمت يوم أمس الأحد ، على طرد عدد هام من موظفي بعثة الأمم المتحدة للاستفتاء في الصحراء الغربية.

 

( واص ) 090/100