الحكومة الصحراوية تعتبر إبعاد المغرب للمكون المدني السياسي والإداري لبعثة المينورسو إلغاءً للمهمة التي أنشئت من أجلها

بئر لحلو 20 مارس 2016 ( واص ) - اعتبرت الحكومة الصحراوية اليوم الأحد ، أن القرار الخطير الذي أقدم عليه المغرب والمتمثل في إبعاد المكون المدني السياسي والإداري لبعثة المينورسو ، يعني إلغاء المهمة التي أنشئت البعثة الأممية من أجلها.

 

وفي تصريح لوزير الخارجية السيد محمد سالم السالك ، أبرز أن المغرب بهذا القرار يدفع إلى العودة إلى المواجهات العسكرية والحرب بين جيش الاحتلال المغربي وجيش التحرير الشعبي الصحراوي.

 

وجدد التصريح التأكيد ، على أن الشعب الصحراوي لن يقبل أبدا أن تتحول بعثة الأمم المتحدة للاستفتاء في الصحراء الغربية (المينورسو) إلى بعثة حامية وحارسة للاحتلال المغربي وأن تحصر مهمتها في الحفاظ فقط على وقف إطلاق النار في تناقض تام مع الاتفاق بين الطرفين

 

تصريح وزير الشؤون الخارجية الخارجية :

القرار الخطير الذي أقدم عليه المغرب والمتمثل في إبعاد المكون المدني السياسي والإداري لبعثة الأمم المتحدة للاستفتاء في الصحراء الغربية (المينورسو) يعني إلغاء المهمة التي أنشئت البعثة الأممية من أجلها ، وإن المغرب بهذا القرار يدفع إلى العودة إلى المواجهات العسكرية والحرب بين جيش الاحتلال وجيش التحرير الشعبي الصحراوي.

 

إن التزام الطرفين بوقف إطلاق النار مرهون بإجراء الاستفتاء الموكول إلى المكون المدني للمينورسو وهذا طبقا للاتفاق الموقع من لدن الطرفين الصحراوي والمغربي تحت إشراف الأمم المتحدة ومنظمة الوحدة الإفريقية سنة 1991.

 

إن الحكومة الصحراوية وجبهة البوليساريو تدينان أشد الإدانة هذا الاستهتار اللامسؤول لدولة الاحتلال وتحملانها المسؤولية التي ستترتب لا محالة عن هذا القرار الخطير إذا ما تم تنفيذه.

 

ويوجه الطرف الصحراوي نداءً عاجلا إلى مجلس الأمن لتحمل مسؤولياته باعتباره المسؤول الأول عن بعثة المينورسو والضامن لتطبيق المهمة التي أتت من أجلها والمتمثلة في إجراء استفتاء تقرير المصير في الصحراء الغربية.

 

لن يقبل الشعب الصحراوي أبدا أن تتحول بعثة الأمم المتحدة للاستفتاء في الصحراء الغربية (المينورسو) إلى بعثة حامية وحارسة للاحتلال المغربي وأن تحصر مهمتها في الحفاظ فقط على وقف إطلاق النار في تناقض تام مع الاتفاق بين الطرفين وفي خرق سافر لقرارات الشرعية الدولية وتحد خطير وغير مسبوق لصلاحيات ومسؤوليات مجلس الأمن. 

 

للتذكير وفي خطوة غير مسبوقة ، أقدمت السلطات المغربية اليوم الأحد على طرد المكون المدني السياسي والإداري لبعثة المينورسو ، حسب ما أورته العديد من وكالات الأنباء والوسائط الإعلامية الدولية.

 

( واص ) 090/100