الحكومة الصحراوية تؤكد أن الحل الديمقراطي العادل للقضية الصحراوية يتجسد في تنظيم استفتاء لتقرير المصير

الشهيد الحافظ 17 مارس 2016 (واص) - أكدت الحكومة الصحراوية اليوم في بيان لها أن الحل الديمقراطي العادل للقضية الصحراوية يتجسد في تنظيم استفتاء لتقرير المصير الشعب الصحراوي بمقتضى مخطط السلام الأممي ، والذي هو مبرر وجود بعثة الأمم المتحدة للاستفتاء "المينورسو".

 

وأضاف البيان أن الشعب الصحراوي الذي يكافح بشجاعة وكرامة لأكثر من أربعين سنة ،بقيادة جبهة البوليساريو، هو اليوم أكثر إصرارا على المضي قدما في كفاحه المشروع حتى انتزاع حقوقه في الحرية والاستقلال التي تكرسه له كافة العهود والمواثيق الدولية.

 

وذكرت الحكومة الصحراوية بالتزاماتها في سياق الجهود الدولية ، وفي إطار الاتحاد الإفريقي، من أجل حل عادل ونزيه يحترم إرادة الشعب الصحراوي في تقرير المصير والاستقلال ، مؤكدة أن ضمان السلم والأمن والاستقرار في المنطقة يقتضي فرض عقوبات على دولة الاحتلال المغربي ، للكف عن سياسات التوسع والتعنت  وإغراق المنطقة بالمخدرات ودعم وتشجيع عصابات الجريمة المنظمة والجماعات الإرهابية.

 

وأدان البيان تنظيم منتدى "كرانس مونتانا" بالداخلة المحتلة، معتبرا إياه خطوة تصعيدية واعتداء سافر على القانون الدولي واستهتارا بالشرعية الدولية.

 

واهابت الحكومة الصحراوية بالمواطنين الصحراويين ليكونوا في مستوى من اليقظة والتجنيد والتقدير لمتطلبات الظرف بما يحمل من مخاطر سياسية وأمنية. (واص)

090/105.