"الاتهامات المستفزة للأمين العام للأمم المتحدة تعكس عزلة المغرب الدولية وعدم احترامه للمؤسسة الأممية وللقانون الدولي" (مسؤول صحراوي)

الجزائر ، 16 مارس 2016 (واص) - أكد ممثل جبهة البوليساريو لدى الأمم المتحدة السيد البخاري أحمد  أن "اتهامات الرباط المستفزة لبان كي مون تعكس عزلة المخزن الدولية و انتهاكه لكل التقاليد و عدم احترامه للمؤسسة الأممية".

 

وأوضح المسؤول الصحراوي في تصريح للإذاعة الجزائرية اليوم بأن .بيان الأمم المتحدة الذي نشر أمس الثلاثاء  للتنديد بتهجم المغرب على الأمين العام لمنظمة الأمم المتحدة بان كي مون هو "رد فعل شرعي على التصرف اللامسؤول للرباط".

 

و أضاف ممثل جبهة البوليساريو لدى الأمم المتحدة أن الأمين العام بان كي مون اعتبر هذا الهجوم شخصيا و ضد المنظومة الدولية و ضد الأمم المتحدة و لن يقبل هذا التصرف .

 

و يرى الدبلوماسي الصحراوي أن المغرب كسر كل التقاليد و تعدى الحدود الدولية و هذا يفسر إستراتيجية واضحة وهي عرقلة كل الجهود و كل المحاولات السياسية المنتهجة من طرف الأمم المتحدة لحل القضية الصحراوية على أسس قانونية و مقنعة، مشيرا إلى أن المغرب يتخبط في عزلة دولية و هو بعيد عن إقناع العالم.

 

 و دعا البخاري أحمد  "المجتمع الدولي خصوصا مجلس الأمن إلى اتخاذ إجراءات صارمة لوضع حد لابتزاز مقنع".

 

وأضاف أن "الشعب الصحراوي الذي يعاني العدوان المغربي ينتظر الموافقة على هذه الإجراءات لوضع حد للمأساة التي يفرضها عليه الاحتلال المغربي منذ 40 سنة"، مطالبا بتطبيق اللائحتين 34/37 لسنة 1979 و 35/19 لسنة 1980 للجمعية العامة لمنظمة الأمم المتحدة المتعلقتين بنهاية الاحتلال العسكري المغربي.

 

وكان المسؤول الصحراوي  قد حذر من قبل من محاولات المغرب عرقلة كل جهد يرمي إلى تسوية الملف الصحراوي خلال عهدة بان كي مون التي ستنتهي نهاية .(واص)

090/115.