جبهة البوليساريو تدعو مجلس الأمن الدولي والمجموعة الدولية إلى اتخاذ الإجراءات المناسبة لوقف أسلوب التهديد والوعيد الذي تنتهجه دولة الاحتلال المغربي

الشهيد الحافظ 15 مارس 2016 (واص) - دعت جبهة البوليساريو مجلس الأمن الدولي والمجموعة الدولية عامة إلى تحمل مسؤولياتها واتخاذ الإجراءات المناسبة لوقف أسلوب التهديد والوعيد الذي تنتهجه دولة الاحتلال المغربي ضد الشعب الصحراوي ومواقف التعنت والاستهتار بالشرعية الدولية والأمم المتحدة وأدواتها.

 

 

وأضافت جبهة البوليساريو في بيان لوزارة الخارجية "أن مصلحة الشعب المغربي ليست في التهييج والتأليب والدفع نحو التوتر والاحتقان وغير ذلك من سياسات الحكومة المغربية القائمة على منطق التوسع والشوفينية والتعنت والتمرد على الشرعية الدولية، والتي لم تؤدِّ إلا إلى إشعال حرب ضروس وحرمان الشعب المغربي والشعب الصحراوي وشعوب المنطقة من التنمية والتكامل، وجعلها تعيش تحت وطأة التهديد الدائم لأمنها واستقرارها.

 

وأشار البيان إلى أن  الحل بسيط وواضح، وهو إقامة السلام والعدالة بالاحتكام إلى الشرعية والقانون، إلى الديمقراطية والشفافية، وتلبية المطلب الدولي بالدخول في مفاوضات مباشرة وجادة لتصفية الاستعمار من الصحراء الغربية، آخر مستعمرة في إفريقيا، من خلال تنظيم استفتاء لتقرير المصير للشعب الصحراوي، تحت إشراف وتنظيم وضمانة الأمم المتحدة، بناء على خطة التسوية الأممية الإفريقية لسنة 1991، التي وقع عليها طرفا النزاع، "جبهة البوليساريو والمملكة المغربية"، وصادق عليها مجلس الأمن الدولي.

 

واعتبرت أنه ليس هناك على الإطلاق ما يحول دون الشروع في إجراءات التصويت في استفتاء تقرير المصير، في أسرع الآجال، طالما أن لوائح المصوتين التي أعدتها الأمم المتحدة موجودة لديها، وأي مراجعة لها لا تتطلب سوى أسابيع معدودة. (واص)

090/105.